سمو أمير ⁧‫الجوف‬⁩ يدشن نظام الملف الطبي الإلكتروني بالمستشفيات والمراكز الصحية

دشن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف بمكتبه اليوم, نظام الملف الطبي الإلكتروني بالمستشفيات والمراكز الصحية، الذي يشمل 7 مستشفيات و 18 مركزاً صحياً بالمنطقة تكتمل خلال الأشهر القادمة ليصبح اجمالي المراكز التي تعمل بنظام الملف الطبي الإلكتروني 63 مركزاً.

ويهدف النظام إلى تحويل جميع ملفات المرضى وإجراءاتهم الطبية إلى تعاملات إلكترونية بالكامل دون الحاجة للملف الورقي نهائياً.

ونوه سمو أمير منطقة الجوف خلال التدشين بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – من دعم ومتابعة للقطاع الصحي بجميع مناطق المملكة وتكامل الخدمات الصحية فيها من أجل صحة وسلامة الجميع.

مشيداً بجهود معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن عبدالعزيز الربيعة وزملائه بالوزارة وفي الشؤون الصحية بالمنطقة، متطلعاً للمزيد من الجهود لخدمة المرضى وتطوير الخدمات الطبية إلى أعلى مستوى.

من جهته أوضح مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الجوف فارس بن مخيلف الرويلي أن الملف الإلكتروني سيسهم في تطوير عمل المنظومة الصحية وتجويدها في 14 من مستشفيات المنطقة ويساهم في تقديم خدمات صحية بشكل أفضل ويساهم بالمحافظة على البيانات الصحية والاستفادة منها في جميع المستشفيات بالمنطقة ومحافظاتها.

مشيراً إلى أن النظام الإلكتروني سيقدم تسهيلات كبيرة للمواطنين والمقيمين ويعزز الاستفادة من الموارد الصحية المتاحة وأعرب الرويلي عن شكره لسمو أمير منطقة الجوف على توجيه ومتابعة سموه لجهود التطوير للمرافق الصحية, ولمعالي وزير الصحة الذي لا يألو جهداً في تقديم الدعم الكامل لصحة الجوف لتقديم أفضل الرعاية الطبية لهم، مؤكداً أن عجلة العمل في صحة الجوف تسير إلى الأمام، والتطلعات لا زالت تأمل في كل ما يحقق تطوراً صحياً أشمل وأكمل – بإذن الله.

وسوم

لا يوجد تعليقات حتى الان

Avatar

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019