مطار الأمير سلطان واجهة حضارية لتنمية السياحة بمنطقة تبوك

تعمل الهيئة العامة للطيران المدني على تطوير شبكة المطارات بالمملكة، بهدف مواكبة النمو المستمر في حركة المسافرين بمدن ومناطق المملكة، وتحرص الهيئة على تجهيز وتطوير البنية التحتية لقطاع الطيران للانطلاق ضمن رؤية المملكة 2030م، وتطبيق أعلى المعايير العالمية في (28) مطاراً سعودياً، كما تهدف الهيئة إلى رفع مستوى الخدمات المقدمة في المطارات وتحسين تجربة المسافر وفق أفضل المعايير الدولية.

وتعدّ منطقة تبوك من المناطق السياحية والزراعية المهمة في المملكة العربية السعودية، حيث تتميّز المنطقة بالآثار التاريخية والشواطئ البحرية ذات المناظر الخلابة، وبأجوائها الرائعة التي تكسي جبالها بالثلوج خلال فصل الشتاء لترسم البياض الناصع على وجهها، كما تبرز منطقة تبوك في خارطة السياحة الداخلية لما تمتلكه من مقومات سياحية مميزة ومتنوعة، كوجود الأودية ذات الجبال الشاهقة والمياه الوفيرة، إضافة إلى طبيعتها الزراعية التي جعلت من تبوك الورد مقصداً سياحياً لأبناء الوطن.

وشهدت منطقة تبوك في العام 2011م حدثاً استثنائياً في مجال النقل الجوي بافتتاح مطار الأمير سلطان بن عبد العزيز الدولي الجديد، الأمر الذي ساعد في مضاعفة عدد المسافرين إلى المنطقة وأسهم بشكل مباشر في تنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية بها، واستوعب المطار الذي قامت هيئة الطيران المدني بتطويره وفق أعلى المعايير الدولية النمو والطلب المتزايد على السفر الجوي من قبل سكان المنطقة والقادمين إليها، وواكبت الهيئة ما شهدته منطقة تبوك من تطور شمل جميع القطاعات ليكون مطار الأمير سلطان بن عبد العزيز واجهة حضارية ورافداً اقتصادياً مهماً للمنطقة.

كما قامت الهيئة العامة للطيران المدني باستكمال العديد من المشروعات التطويرية المستمرة لمطار الأمير سلطان بن عبد العزيز بتبوك، بهدف تحسين المرافق وتقديم خدمات متكاملة للمسافرين خدمةً لسكان منطقة تبوك والمحافظات والمراكز التابعة لها وقاصديها، حيث يأتي توجه الهيئة امتداداً لتحقيق أهدافها في تطوير البنى التحتية ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين في مطارات المملكة، ودعم مسيرة التنمية الاقتصادية وتحقيق الأهداف الإستراتيجية لرؤية المملكة 2030م.

مما يذكر أن مطار الأمير سلطان بن عبد العزيز بتبوك، شهد خلال العام 2019 حركة جوية عالية حيث سجلت الإحصاءات الرسمية للهيئة العامة للطيران المدني عن وصول عدد المسافرين عبر المطار إلى (1.786.960) مسافراً وبنسبة نمو بلغت أكثر من (12%) عن العام 2018م، بينما بلغت عدد الرحلات (16.014) رحلة جوية بزيادة تقدر بـ(11%) عن العام 2018م، كما تقوم الناقلات الجوية الوطنية والأجنبية بتشغيل رحلات منتظمة من وإلى مطار الأمير سلطان بن عبد العزيز بتبوك، ويرتبط المطار برحلات مباشرة مع (36) وجهة منها (20) وجهة داخلية، مّما أسهم في تنمية الحركة السياحية والاقتصادية في منطقة تبوك.

وسوم

لا يوجد تعليقات حتى الان

Avatar

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019