“التجارة” تشهر بصاحب مؤسسة تغش المستهلكين وتزور بلد المنشأ وتواريخ إنتاج السلع الغذائية

شهرت وزارة التجارة بصاحب مؤسسة تجارية تختص في تجارة المكسرات والبهارات والعطارة والتوابل بمدينة الدمام إثر ثبوت مخالفة المنشأة لنظام مكافحة الغش التجاري بالغش في تزوير بلد المنشأ وتواريخ انتهاء الصلاحية للسلع والمنتجات الغذائية وحيازة وعرض منتجات فاسدة بقصد البيع وهو ما يعد غشاً وتضليلاً للمستهلك بالنظر لما تشكله المنتجات المغشوشة من خطورة على صحة وسلامة المستهلكين.

ونشرت الوزارة ملخص الحكم القضائي الصادر من المحكمة الجزائية بالدمام والمتضمن فرض غرامة مالية قدرها مائة ألف ريال، وإغلاق المنشأة المخالفة لمدة ثلاثة أشهر ومصادرة وإتلاف المنتجات المضبوطة، والتشهير عبر نشر الحكم في صحيفتين محليتين على نفقة المخالف.

وتعود تفاصيل القضية إلى وقوف الفرق الرقابية لـ “التجارة” على مقر المنشأة الواقعة في حي الخضرية بمدينة الدمام وبتفتيشه رصدت قيام العاملين فيه بوضع بهارات مستوردة من الخارج في عبوات تحمل تواريخ مستقبلية وتغيير بلد المنشأ إلى السعودية، إلى جانب سوء تخزين المواد الغذائية.

وتم ضبط أكثر من 26 ألف كيلو من البهارات والتوابل والهيل، إضافة إلى الأدوات المستعملة في الغش وهي مليوني عبوة فارغة و1500 كرتون وأختام تستعمل للتواريخ والأسماء وأكثر من 500 ملصق يحمل تواريخ مستقبلية، وبناء عليه تم إغلاق المنشأة وإحالة القضية إلى الجهات المعنية وصدر حكم قضائي بإدانة المخالف.

هذا وتؤكد وزارة التجارة عزمها مواصلة التصدي لمخالفي نظام مكافحة الغش التجاري، واستكمال تطبيق الإجراءات النظامية ضدهم بالنظر لما يترتب عليه من غش وخداع المستهلكين؛ حيث ينص النظام على عقوبات تصل إلى السجن ثلاث سنوات، وغرامات مالية تصل إلى مليون ريال أو بهما معًا، والتشهير بالمخالفين في الصحف المحلية على نفقتهم، وترحيل العمالة المخالفة إلى بلدانها والإيقاف والمنع من ممارسة النشاط التجاري.

وتحث الوزارة عموم المستهلكين إلى التقدم ببلاغاتهم عن المنشآت المخالفة عبر تطبيق بلاغ تجاري​ أو عن طريق مركز البلاغات على الرقم 1900 أو الموقع الرسمي للوزارة على الإنترنت.

وسوم

لا يوجد تعليقات حتى الان

Avatar

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019