تسببت في وقوع الكثير من الحوادث المميتة وسائقوها لم يجدوا من يردعهم

بالفيديو عدسة « الرآية » ترصد تجاوزات وتهور سائقي الشاحنات والمقطورات المخالفة

تعاني الكثير من مدن ومحافظات المملكة من حوادث الطرق التي حصدت ومازالت تحصد العديد من الأرواح البريئة نتيجة سوء الصيانة وافتقادها لمعايير السلامة والإدارة والتنظيم حيث يعج كثير من الطرق الزراعية الضيقة الفرعية التي يرتادها الكثير من المواطنين بالعديد من الشاحنات الثقيلة المخالفة مما يزيد من احتمالية وقوع الحوادث المميته إلى درجة كبيرة خصوصاً في فترة المساء ( ليلاً ) ، وسط مطالب بوقف الهدر في الأرواح ووضع حلولاً عملية لهذه الطرق الخطرة التي أصبح عبورها تهوراً لدى الكثيرين إلا أن عدم وجود بديل لها جعلهم مضطرين لهذا الأمر .

( شاحنات ومقطورات مخالفة تخنق مسار الطريق )

حيث أبدى عدداً من أهالي محافظة العلا وسالكي طريق (المعظم) الواقع بين العلا ومنطقة تبوك وطريق (العلا – حائل) استيائهم وتذمرهم من مخاطر الشاحنات المحملة والمخالفة والتي أصبحت كثرة الحوادث الخطرة هاجس مريب يحصد الأرواح البريئة من سكان المحافظة وبعض قاصدي محافظة العلا ، بغرض السياحة والاستمتاع بجمالية المواقع الاثرية التي تشتهر بها المحافظة والقرى المجاورة لها .

   ( شاحنات مخالفة تحاصر المركبات الصغيرة )

في حين لا يزال الكثير من أهالي محافظة العلا يتذكرون قصص الحوادث المأساوية التي أودت بحياة الأسر كان أخرها قبل أيام راح ضحيتها أسرة بعد أن اصطدمت بهم شاحنة قادمة ، وأودت بحياة من كانوا في تلك السيارة الصغيرة ، حتى أصبح طريق ( العلا – حائل ) والطرق المحيطة به ممراً آمناً وملاذاً مناسباً لعبور تلك الشاحنات بعيداً عن أعين الجهات الرقابية .

 ( شاحنة أودت بحياة عائلة بريئة على هذا الطريق )

وتعتبر محافظة العلا التابعة لمنطقة المدينة المنورة منطقة سياحية يقصدها السواح والزائرين من جميع مناطق المملكة ودول الخليج للسياحة ، بالإضافة لبعض المهتمين من الدول العربية والأوربية بالآثار الصخرية والمنحوتات والنقوشات الجبلية التي تزخر بها المحافظة ، كذلك تشهد المحافظة في بعض المواسم فعاليات عدة ( كشتاء طنطورة) وغيرها وتعتبر المقصد الأول سياحياً في المملكة .

بدورها صحيفة “الرآية” الإلكترونية أيضًا رصدت بالفيديو تقريراً مصوراً لتنقل الواقع المر و مايحدث على هذا الطريق الممتد من محافظة العلا نزولاً بإتجاه منطقة حائل ، من تجاوزات ومخالفات عدة ، شوهد خلالها كثرة ازدحام الشاحنات و المقطورات المحملة بأوزان ثقيلة أكثر المعتاد .

             (  تجاوز خاطئ أثناء عبور الشاحنة )

ناهيك عن أن الطريق ذو مسار واحد ومتهالك بالإضافة إلى أنه يعاني من نتوءات وتشققات في طبقات الإسفلت على أمتداد الطريق ، إذ أن هذه إحدى العوامل التي قد تؤدي إلى إختلال توازن إطارات المركبات والشاحنات عن خط مسارها الصحيح وانحرافها إلى مسار خط سير المركبات الأخرى في الإتجاه المقابل .

ويناشد أهالي محافظة العلا والقرى المجاورة لها ، وزارة النقل والجهات الحكومية الأخرى المعنية ذات الشأن بسرعة التدخل السريع بسرعة التدخل وإيجاد الحلول المناسبة للاختناقات المرورية ، التي يتجاهل بعض قائدي المركبات قواعد السلامة المرورية ، خلال تجاوزهم المنحنيات بشكل عشوائي دون إعطاء قائدي السيارات الصغيرة أحقية العبور من المسار الصحيح .

الجدير بالذكر حذرت وزارة النقل سائقي الشاحنات من محاولة الهروب من الطرق التي توجد بها محطات وزن الشاحنات إلى الطرق الزراعية للمرور بالحمولة الزائدة، مهددة بتطبيق العقوبات النظامية والغرامات المالية بحق المخالفين .

وسوم

لا يوجد تعليقات حتى الان

Avatar

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019