الأشعة التداخلية إضافة نوعية لعلاج إنسداد الشرايين بتخصصي الطائف

استطاع فريق الأشعة الطبية بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف من إجراء أول عملية من نوعها لمعالجة إنسداد الشرايين بالاشعة التداخلية وبدون جراحة .

وفي التفاصيل أن مريضاً في العقد الرابع من عمره إدخل للمستشفى وهو يعاني من ألم بالبطن واستفراغ إضافة إلى جرح بالساق نتيجة نقص التروية بالدم .

وقد أثبت الفحص الاشعاعي وجود إنسداد داخل شريان الدم بالساق اليمنى ليقرر الفريق الطبي والمكون من الدكتورة نهى حسين غزيز وتقني الأشعة التداخلية خالد الوذيناني والممرضه نورما وسما إبراهيم خضر معالجة إنسداد الشريان بالأشعة التداخلية دون جراحة عن طريق إجراء فتحات صغيرة في الساق يستطيع الطبيب في مجال الأشعة التداخلية عن طريقها من استخدام معدات طبية حديثة ودقيقة وتوجيهها باستخدام تصوير الأشعة المختلفة للوصول الى موقع الانسداد والتعامل معه بازالة الترسب وتوسعة الشريان .

ويتميز هذا النوع من العمليات الإشعاعية بكونها أقل ضررا وأكثر أمناً على حياة المريض وتقل فية نسبة المخاطرة والمضاعفات الطبية ولا يحتاج المريض إلي فترة نقاهة طويلة بعد العملية والتي تتم تحت تأثير المخدر الموضعي فقط .

المتحدث الرسمي لصحة الطائف عبدالهادي الربيعي ذكر أن مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي قد بدأ سلسلة من العمليات النوعية في امراض القلب والشرايين وإضافة تجهيزات نوعية وذلك ضمن برنامجه التطويري للوصول إلى إعتماد مركز القلب الأول بالطائف والذي يحضى بمتابعة مدير الشؤون الصحية سعيد بن جابر القحطاني بعد إدخال مجموعة من التجهيزات الطبية الدقيقة .

وقد عمد مدير المستشفى الدكتور علي الزهراني على جدولة عدد من العمليات النوعية التي تضاف للمرة الاولى بمستشفيات الطائف ، وتعد الاشعة التداخلية أحد أهم الوحدات العلاجية النوعية الجديدة لاستخدامها في العديد من المعالجات الدقيقة في مجالات انسداد الشرايين والوصول الدقيق للمعوقات الصحية داخل الجسم ومعالجتها والتعامل معها.

وسوم

لا يوجد تعليقات حتى الان

Avatar

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019