حفيدة الشيخ الطنطاوي تروي موقفاً مؤثراً عنه.. ومدير التليفزيون: هكذا بدأ برنامج “نور وهداية”

استعرض برنامج “الراحل” على “روتانا خليجية” لمحات من حياة الشيخ على الطنطاوي، حيث تحدث عنه من تعامل معه في عمل إعلامي وصديق له وحفيدته، متحدثين عن مآثره ومواقفه.

وقال وكيل وزارة الإعلام الأسبق، محمد حيدر مشيخ، إنه عاصر الشيخ الطنطاوي منذ أن كان “مشيخ” مديرا لتليفزيون جدة، وصودف أن يأتي مذيع مصري لتسجيل برنامج “نور على نور” في المملكة ويستضيف الطنطاوي، فأعجب “مشيخ” كثيرا بطريقة الشيخ في الحديث وطلب منه أن يقدم برنامج “نور وهداية” في التليفزيون، فكانت ولادة البرنامج.

وأضاف أستاذ الشريعة والقانون الدكتور مجاهد الصواف أن الطنطاوي كان يجيبك لو سألته عن أي شيء، ومع ذلك كان يحضّر لأجوبة أسئلته على التلفاز بجد واجتهاد، وكان حريصا على معرفة آرائه وأقرانه – وهم الشباب في ذلك الوقت – في بعض المواضيع ليدرك كيف يخاطب جمهوره.

وروت حفيدة الشيخ علي الطنطاوي، عابدة العظم، قصة مؤثرة عن بكاء الشيخ عندما تطرق الحديث يوما لأمه الراحلة، وابتلت لحيته من البكاء، حيث ظل يذكرها حتى آخر يوم في حياته، حتى إنها – الحفيدة – بكت من الموقف، رغم أنها لم ترَ جدتها.

وسوم

لا يوجد تعليقات حتى الان

Avatar

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019