كاوست تعين رئيس الاستدامة البيئية في شركة البحر الأحمر للتطوير “عضواً في هيئة تعليمها”

أعلنت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست) تعيين الدكتور راستي برينارد رئيس الاستدامة البيئية في شركة البحر الأحمر للتطوير، أستاذاً فخرياً للعلوم البحرية في قسم العلوم والهندسة البيولوجية والبيئية ومركز أبحاث البحر الأحمر الخاص بالجامعة.

ويتم مثل هذه التعينات للأشخاص المؤهلين لتقديم مساهمة كبيرة في الأنشطة التعليمية والبحثية في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، خارج المسار المهني العادي.

وسيستمر الدكتور برينارد في مهامه الحالية في شركة البحر الأحمر للتطوير، حيث يقود جهود الشركة في تعزيز التنوع البيولوجي في مشروع البحر الأحمر بنسبة 30 في المائة على مدى العقدين المقبلين، وتنفيذ مجموعة من المعايير الرائدة في الصناعة، مثل محايدة الكربون (carbon neutrality) بنسبة 100 في المائة على نطاق المشروع بأكمله.

تعليقاً على ذلك، قال الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير، جون باغانو: “الدكتور برينارد عضواً مهماً في فريق شركة البحر الأحمر للتطوير، حيث يوفر قيادة حكيمة في تنسيق جميع جوانب استراتيجية الاستدامة البيئية للمشروع .

وهو المسؤول عن ضمان تنفيذ جميع عمليات التطوير في مشروع البحر الأحمر، دون التأثير سلبًا على الشعاب المرجانية المهمة عالمياً والأنظمة البيئية الساحلية في البحر الأحمر”.

ويضيف باغانو:” يعكس تعيين كاوست للدكتور برينارد شغفه والتزامه لصحة النظم البيئية في موقعنا على البحر الأحمر، والتزامنا الأوسع كشركة لتعزيزعلاقات ذات مغزى مع المؤسسات البحثية الرائدة كجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، التي تدعم تطلعاتنا للاستدامة”.

ويمتد عقد الدكتور براينارد لأربعة سنوات، الأمر الذي من شأنه تسهيل التعاون بين كاوست وشركة البحر الأحمر للتطوير، عن طريق العمل المشترك مع أعضاء هيئة تعليم عالمية وطلبة ذو مستوى أكاديمي عالي، في مجالات أبحاث وتطوير واسعة النطاق، تساهم في دعم الرؤية الطموحة للمملكة لتطوير السياحة البيئية المستدامة في مشروع البحر الأحمر.

وتشمل هذه الرؤية تعزيز الموائل والتنوع البيولوجي للشعاب المرجانية، وأشجار المانغروف والأعشاب البحرية، والنباتات المحلية على مدى السنوات العشرين المقبلة ، فضلاً عن إنشاء محطة بحرية مشتركة للبحث الميداني بين شركة البحر الأحمر للتطوير وكاوست.

ويقول البروفيسور كارلوس دوارتي، أستاذ علوم البحار في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية وعضو المجلس الاستشاري العالمي لشركة البحر الأحمر للتطوير: “يتمتع الدكتور راستي برينارد بخبرة عالمية واسعة، ورؤية عميقة لحماية النظم البيئية في البحر الأحمر، الأمر الذي سيلعب دوراً كبيراً في سعيه لتحقيق مهمته. وأنا على ثقة بأن راستي سيكون إضافة قيمة لمجتمعنا البحثي، ومدافعا قويا إضافي عن التنمية المستدامة لساحل البحر الأحمر”.

من جهته، قال الدكتور راستي برينارد: “إنه لشرف عظيم أن يتم تعييني كأستاذ فخري لعلوم البحار في كاوست ، ويسعدني قبول هذه الفرصة، وأتطلع للعمل عن كثب مع العديد من أعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلبة المتميزين في الجامعة خلال السنوات الأربعة المقبلة”.

يذكر أن راستي براينارد تولى مناصب علمية قيادية عدة في الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) في الولايات المتحدة الأمريكية. كما شغل منصب المدير المؤسس لقسم النظام البيئي للشعاب المرجانية، في مركز علوم مصائد الأسماك في جزر المحيط الهادئ في الإدارة نفسها في هاواي، وتولى قيادة سفينة أبحاث تاونسند كرومويل التابعة للإدارة، وكان عضواً في اللجنة التوجيهية للجنة الأوقيانوغرافية الحكومية الدولية التابعة للأمم المتحدة. وشارك راستي براينارد في تأليف ونشر 136 بحثًا علميًا، وهو حاصل على درجة البكالوريوس في العلوم البحرية من جامعة تكساس إيه آند إم (Texas A&M)، وماجستير ودكتوراه في علوم المحيطات وعلوم المحيطات الفيزيائية، من كلية الدراسات البحرية الأمريكية.

تخطط كل من كاوست وشركة البحر الأحمر لتطوير تقييمًا أساسيًا شاملاً لمجموعات الأسماك والمجتمعات الساحلية والأعماق في موقع مشروع البحر الأحمر.

وكانتا قد تعاونتا سابقًا في تخطيط المواقع البحرية، التي ساهمت نتائجها في تطوير المخطط العام لمشروع البحر الأحمر ، كما شاركتا في مسابقة “نبتكر لنتميز” في عام 2019، التي حثت المشاركين على تطوير حلول جديدة لحماية الموائل البحرية من تصريف المياه المالحة، الناتجة عن عملية تحلية المياه.

وسوم

لا يوجد تعليقات حتى الان

Avatar

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019