تهدف لدعم المرضى ورفع الوعي الصحي بالمجتمع

تدشين أكبر جدارية توعوية لدعم محاربي السرطان بالشرقية

دشنت أمانة المنطقة الشرقية بالشراكة مع جمعية السرطان السعودية أكبر جدارية توعوية لدعم محاربي السرطان على الواجهة البحرية بكورنيش الخبر بالتزامن مع اليوم العالمي لسرطان الأطفال السبت القادم، وتأتي هذه المبادرة المجتمعية تحت شعار ( بالفن نحارب السرطان ) بهدف رفع الوعي الصحي لدى الأفراد لمكافحة المرض ودعم المرضى نفسيا، ضمن الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية .

وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية الأستاذ عبدالعزيز التركي أن هذه المبادرة ستحتضن الكثير من محاربي السرطان من المرضى والمتعافين بمختلف فئاتهم ومراحلهم العمرية رجالا ونساء وأطفال بهدف دعمهم نفسيا والمساهمة معهم في نشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع، مضيفا أن فعالية الجدارية الفنية يصاحبها أنشطة تثقيفية يشرف عليها أطباء مختصون بمجال الأورام حيث تتزامن مع اليوم العالمي لسرطان الأطفال الموافق 15 فبراير ضمن الحملة الخليجية للتوعية بالسرطان التي تأتي برعاية كريمة من سمو أمير المنطقة الشرقية .

وأعرب التركي عن شكره وتقديره لأمانة المنطقة الشرقية على شراكتها بهذه المبادرة لدعم محاربي السرطان، إضافة لصحة الشرقية ولمركز ضاوي جاليري ممثلا في الأستاذة مضاوي الباز لإشرافهم الفني على تنفيذ هذه الجدارية التي ستكون الأكبر على مستوى المنطقة الشرقية لمكافحة أمراض السرطان .

وأكد وكيل الأمين للخدمات في أمانة المنطقة الشرقية المهندس زياد مغربل أن هذه المبادرة تأتي لدعم محاربي السرطان وتثقيف الأفراد بأهمية مكافحة المرض وأهمية الكشف المبكر للحد من انتشار هذا الوباء، مبينا حرص الأمانة على تفعيل شراكاتها مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة لما يحقق مسئوليتها المجتمعية ضمن الأعمال التي تقدمها إدارة الخدمات الاجتماعية .

وأشار مغربل إلى أن الجدارية التوعوية تعد الأكبر على مستوى المنطقة الشرقية بمشاركة ما يقارب 15 فنانة وفنان تشكيلي، والذين سيعملون على رسم العديد من الأعمال الفنية التوعوية عن المرض لمدة 5 أيام على الواجهة البحرية بالخبر بمشاركة من المرضى والمسئولين والشخصيات الاجتماعية .

وسوم

ads
ads

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019