تعليم مكة يُدشن معرض التوعية بأضرار المخدرات والتدخين والألعاب الإلكترونية بمدارس شرق مكة

نظمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ممثلة في إدارة التوجيه والإرشاد معرضاً عن التوعية بأضرار المخدرات والتدخين والألعاب الإلكترونية وذلك بمدرستي صقر قريش الثانوية ومتوسطة الإمام الشوكاني التابعة لمكتب التعليم بشرق مكة المكرمة .

حضر الافتتاح مدير مكتب التعليم بشرق مكة الأستاذ فهد الزهراني والأستاذ علي الزهراني أمين عام اللجنة الوقائية بأمارة منطقة مكة المكرمة والأستاذ فريد الميمان مدير الشؤون الوقائية بمديرية مكافحة المخدرات بالعاصمة المقدسة .

وأوضح الأستاذ سليمان الفيفي مدير التوجيه والإرشاد بتعليم مكة أن المعرض يُقام لمدة أسبوع يُتاح فيه زيارة طلاب مدارس الشرق وفق جدول لكل مدرسة وأن المعرض يأتي مبيناً للدور التربوي والتعليمي للمدرسة ، فالمدرسة هي المحور التربوي الذي يعول عليه المجتمع أن يكون خط الدفاع الأول الذي يحافظ على الهوية ويعزز الثوابت ويمكًنه من الخصوصية ويعزز النظام القيمي للمجتمع ، كما ويحتوي المعرض على أركان خاصة لبرنامج ” رفق ” والحد من التنمر وعرض العديد من النماذج لأعمال الطلاب لنبذ العنف ونشر مبدأ التسامح ، مبيناً أن دور المدرسة يتجاوز نحو نقل المعرفة والتعليم والتحصيل الدراسي إلى ما هو أبعد وأعمق وأسمى وأبقى أثراً وأنفع للوطن، لنصقل شخصيات أبناءنا الطلاب ، ونهذب سلوكياتهم، ونعزز لديهم الجانب القيمي ونحميهم من كل ما يفسد فكرهم و سلوكياتهم.

وقال الفيفي أن هذا المعرض تضافرت فيه الجهود وتحققت فيه أسمى معالم الشراكة المجتمعية بين محاضن التربية والتعليم “المدارس” ومؤسسات المجتمع المختلفة والجمعيات التي أبرزت لنا هذه الجهود من هذا المعرض الذي يحمي أبناءنا الطلاب من كل ضار ويوعيهم أن يكونوا صمام أمان يرشدهم ويوعيهم عن تلك الآفات التي أقل ما يقال عنها أنها آفة فهي أفات تستهدف أبناءنا الطلاب وتستهدف لحمة هذا المجتمع وتستهدف هذا الوطن والخيار الاستراتيجي لهذا الوطن ومقومه الأساسي هم شبابكم وأبناؤكم الذين نعمل جاهدين على خدمتهم وتوجيههم وتربيتهم.

وأضاف الفيفي أن من أهداف المعرض الوقوف على الجهود التي بذلت فيه ليدرك الطلاب حجم هذه المخاطر لتولد لديهم القناعات وتصحح لديهم الكثير من المفاهيم ، فالمخدرات والتدخين هما بوابة كل شر، وتقدم لأبنائنا الطلاب في صورة مغرية ومضللة على أنها تجلب السعادة وتعطيه النشوة وتزيد من تحصيله الدراسي وينجذب من هذا الباب وتكون العواقب وخيمة على هذا الابن فيفقده المجتمع وينعكس هذا على مستوى الأسرة وعلى المجتمع كله.

وعبر الفيفي عن شكره لمدير عام التعليم بمنطقة مكة المكرمة الدكتور أحمد الزائدي على دعمه ومتابعته الدائمة لكل ما يفيد أبناءه الطلاب وينفعهم تعليمياً ومجتمعياً مثمناً لمكتب التعليم بشرق مكة ولمدرستي صقر قريش الثانوية ومتوسطة الإمام الشوكاني ولمشرفي إدارة التوجيه والإرشاد بتعليم مكة جهودهم المبذولة في المعرض ، ولكافة الجهات المعنية المشاركة فيه .

وسوم

ads
ads

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019