المملكة تتصدّر دول العشرين من حيث الامتداد الآمن في أسماء النطاقات

كشف محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات محمد التميمي، اليوم الثلاثاء، أن المملكة الأولى على مستوى دول مجموعة العشرين من حيث نسبة الحركة التي تخدم الامتداد الآمن لنظام أسماء النطاقات DNSSEC.
وجاء ذلك بعد تمكين الهيئة الامتداد الآمن لنظام أسماء النطاقات في جميع شبكات المشغلين؛ بهدف الرفع من مستوى أمان ومتانة البنية التحتية للمجتمع الرقمي.
ولفت التميمي، في كلمة له خلال المنتدى الدولي للأمن السيبراني في الريتز كارلتون بالرياض، إلى أن المملكة قطعت شوطاً كبيراً لتكون ضمن أكبر 20 دولة رقمية رائدة عالميًا بحلول عام 2030، من خلال تخصيصها لـ 1110 ميجاهرتز لتقديم خدمات الاتصالات.

إلى جانب وصولها للمرتبة الثانية في إجمالي النطاقات الترددية المخصصة بين مجموعة دول العشرين، ما أسهم في ارتفاع سرعات الإنترنت ووصول المملكة للمرتبة الـ 13عالميًا في سرعات الإنترنت المتنقل بين دول العالم.

وسوم

ads
ads

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019