“البيئة” تبدأ تأهيل الشركات لتقديم خدمات المكافحة الميدانية لسوسة النخيل الحمراء

بدأت وزارة البيئة والمياه والزراعة، المرحلة الأولى من برنامج تأهيل وتدريب شركات ومؤسسات القطاع الخاص وكبار المزارعين والجمعيات التعاونية الزراعية لتقديم خدمات أعمال المكافحة الميدانية لسوسة النخيل الحمراء، تمهيداً لاعتمادها واختيار المؤهلة منها، والبدء في مرحلة تطبيق آلية مشاركة أصحاب المزارع في تحمل تكاليف المكافحة مع الوزارة.

وأوضحت الوزارة، أن هذا التأهيل، يسهم في التطبيق الأمثل لبرنامج الإدارة المتكاملة والخطة التنفيذية للسيطرة على سوسة النخيل الحمراء والدليل الإجرائي لها، مشيرة إلى أن البرنامج التدريبي يستهدف الشركات والمؤسسات المحلية والجمعيات الزراعية وكبار المزارعين، ويشتمل على الجانب العملي والنظري، ويتناول التعريف بحشرة سوسة النخيل الحمراء من حيث الأهمية الاقتصادية، والانتشار، ودورة الحياة، والخطورة، والظروف المناسبة لحدوث الإصابة، والكشف المبكر والأعراض المميزة للإصابة، والإجراءات الوقائية والممارسات الزراعية السليمة للوقاية، والإجراءات العلاجية الكيميائية والميكانيكية، بالإضافة إلى نظام البلاغات الإلكتروني “بلغ”.

وأشارت إلى أن الشروط والمواصفات المطلوبة في الشركات والمؤسسات التي ستُعتمد لتقديم خدمات وأعمال المكافحة الميدانية لسوسة النخيل الحمراء، أن يكون لديها كادر فني متخصص (مهندسون، وباحثون، وفنيون زراعيون)، كما يفضل أن يكون لديها الخبرة في مجال تقديم الخدمات الزراعية لا تقل عن 5 سنوات، وخبرة في مجال مكافحة سوسة النخيل الحمراء، ولديها أكثر من فرع في مناطق مختلفة من المملكة على أن تعطى الأولوية للشركات الحاصلة على ترخيص لتقديم الخدمات الزراعية.

وأوضحت الوزارة أنه استناداً على قرار مجلس الوزراء رقم (551) القاضي بتحمل وزارة “البيئة” تكاليف مكافحة سوسة النخيل الحمراء بالمشاركة مع أصحاب مزارع النخيل، بما يسهم في تحقيق أهداف البرنامج، ستنفذ الوزارة في المرحلة القادمة وفقاً للقرار الوزاري رقم (318548 / 1 / 1441) ، الآلية العادلة لتحمل تكاليف مكافحة سوسة النخيل بمشاركة أصحاب المزارع في جميع مناطق المملكة .

وسوم

ads
ads

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019