إثيوبيا تطلب من جنوب أفريقيا التوسط في أزمة سد النهضة مع مصر

طلب رئيس وزراء إثيوبيا أبيي أحمد من رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا، الأحد، التدخل في الخلاف الطويل مع مصر بشأن سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على نهر النيل الأزرق.

وتوترت العلاقات بين إثيوبيا ومصر منذ أن بدأ البلد الشرق أفريقي في بناء سد النهضة العام 2011.

ودعا أبيي، الذي يزور جنوب أفريقيا في عطلة نهاية الأسبوع، رامافوزا، إلى التدخل في المفاوضات نظرا لأن بلاده ستتسلم رئاسة الاتحاد الأفريقي خلفا لمصر هذا الشهر.

وصرح أبيي في مؤتمر صحفي في بريتوريا، العاصمة السياسية لجنوب إفريقيا: “نظرا لأن رامافوزا صديق حميم لكل من إثيوبيا ومصر، وأيضا بوصفه الرئيس الجديد للاتحاد الإفريقي، فيمكنه اجراء محادثات بين الطرفين لحل القضية بشكل سلمي”.

وصرح رامافوزا أن بلاده منفتحة على لعب دور في تسهيل التوصل “إلى أي اتفاق تتم صياغته”.

وأضاف: “الأمر السار، بالنسبة لي، هو استعداد البلدين لبحث هذه المسألة وإيجاد حلول”.

وأكد أنه أثار هذه المسألة بالفعل مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي “وهو مستعد لإجراء محادثات مع إثيوبيا”.

وكانت الاجتماعات الفنية الحكومية على مستوى وزراء المياه لبحث خلافات سد النهضة الإثيوبي انتهت جميعها إلى طريق مسدود، قبل أيام.

ومن المقرر أن تجتمع وفود الدول الثلاث في 13 يناير في واشنطن، بهدف حل الخلافات بينها بحلول 15 يناير، حول ملء الخزان وتشغيل السد الذي تقيمه إثيوبيا على النيل ويتكلف نحو 4 مليارات دولار.

وسوم

لا يوجد تعليقات حتى الان

Avatar

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019