بغداد: نرفض تحويل العراق إلى ساحة حرب لتصفية الحسابات

قالت وزارة الخارجية العراقية اليوم الأربعاء إنها تعترض على الهجوم الصاروخي الإيراني على قواعد عسكرية عراقية تضم جنودا أمريكيين وسوف تستدعي سفير طهران في بغداد لنقل رسالة احتجاج.

وأضافت الوزارة في بيان “إن وزارة الخارجية إذ ترفض تلك الاعتداءات وتعدها خرقا للسيادة العراقية فإنها تدعو جميع الأطراف المعنية إلى التحلي بضبط النفس والعمل على تخفيض التوتر بالمنطقة وعدم جعل العراق ساحة حرب لتصفية حساباتهم”.

وقالت في البيان “كما تشدد (الوزارة) على أن العراق بلد مستقل وأن أمنه الداخلي يحظى بالأولوية والاهتمام البالغين ولن نسمح بأن يكون ساحة صراعات أو ممرا لتنفيذ اعتداءات”.

وتابع البيان “ستقوم وزارة الخارجية باستدعاء سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لإبلاغه بما تقدم”.

يذكر أن الحرس الثوري الإيراني، قد أعلن فجر الأربعاء، أنه نفذ هجوماً صاروخياً على قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار غرب العراق، وقاعدة أخرى في أربيل، والاثنتين تضمان قوات أميركية. وبعد الاستهداف، قال الحرس الثوري الإيراني إن أي إجراءات تتخذها الولايات المتحدة للرد على الهجمات التي شنتها طهران على أهداف أميركية في العراق سيقابله رد جديد، حسب ما أورد التلفزيون الإيراني الرسمي.

كما كشفت وكالة “تسنيم” عن مشاركة ميليشيات الحشد بالعراق في القصف الذي استهدف القاعدة في أربيل.

فيما أكدت مصادر “العربية” و”الحدث” أن القوات الأميركية ردت باستهداف العجلة التي أطلقت الصواريخ على القاعدة.

وسوم

لا يوجد تعليقات حتى الان

Avatar

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019