بومبيو: سليماني لم يكن في العراق بمهمة دبلوماسية

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الثلاثاء، إن الرئيس دونالد ترامب اتخذ قرار قتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني خلال تواجده في بغداد، “بناء على معلومات استخبارية دقيقة”، لافتا إلى أن الأخير لم يكن في العراق “في مهمة دبلوماسية”.

وكانت الولايات المتحدة قد استهدفت سيارة تقل قاسم سليماني بالقرب من مطار بغداد الدولي، فجر الجمعة، بطائرة مسيرة، مما أدى إلى مقتله وأثار سلسلة من التهديدات الإيرانية، ومن الميليشيات الموالية لها، للولايات المتحدة ولدول في المنطقة.

وأضاف بومبيو في مؤتمر صحفي: “سليماني تسبب في الكثير من جرائم الحرب والمذابح في كلا من سوريا والعراق، …، وكان على علاقة بالعديد من الجماعات الإرهابية في المنطقة”.

كما أكد أن بلاده تمارس ضغطا سياسيا واقتصاديا وعسكريا على إيران “حتى تغير سياساتها الداعمة للإرهاب”، مضيفا: “سنواصل الضغط على النظام الإيراني لحماية أرواح الأميركيين”.

وأشار وزير الخارجية الأميركي في الوقت نفسه، إلى أن الإجراءات التي ستتخذها الولايات المتحدة ضد إيران “ستكون منسجمة مع القوانين الدولية والأميركية”.

وفيما يتعلق بـالاتفاق النووي الذي أبرمته الدول الست العظمى مع إيران، الذي انسحب منه ترامب، قال يومبيو إن الولايات المتحدة انسحبت “حتى لا نسمح لطهران بالحصول على سلاح نووي”.

وتابع: “هناك تعاون مشترك ومستمر بين واشنطن والدول الأوروبية، بشأن الملف الإيراني”.

وسوم

ads
ads

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019