صراع بين النصر والتعاون على لقب كأس السوبر

تتجه الأنظار مساء اليوم صوب ستاد مدينة الملك عبدالله “الجوهرة المشعة” الذي سيحتضن مواجهة نارية تجمع النصر أمام التعاون، في نهائي كأس السوبر السعودي.

ويخوض النصر هذا النهائي بصفته بطلاً لدوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين في الموسم الماضي، في حين يخوض التعاون المواجهة بصفته بطلاً لكأس الملك الموسم الماضي.

ويبحث الفريقان عن لقبهما الأول في كأس السوبر الذي سبق للنصر أن خاضه في مناسبتين سابقتين لم ينجح في الظفر باللقب عقب خسارته أمام الشباب عام 2014 وخسارته أمام الهلال عام 2015، في حين يأمل التعاون في تحقيق بطولته الثانية في تاريخه.

ويعيش البرتغالي روي فيتوريا مدرب النصر وضعاً صعباً للغاية بعد الإصابات إثر تعرض مدافعه عمر هوساوي للإصابة لينضم لزميله عبدالله مادو وعبدالرحمن العبيد المصابين. ولا تقتصر أزمة الغيابات في النصر على المصابين فقط بل يغيب الخماسي عبدالاله العمري وفراس البريكان ومختار علي وأيمن يحيى والحارس صالح الوحيمد بسبب انضمامهم للمنتخب الأولمبي. تأكدت مشاركة المغربي نور الدين أمرابط وزميله المهاجم عبدالفتاح آدم عقب شفائهما من الإصابة.

وقدّم النصر أداءً مميزاً في المراحل السابقة حيث يتصدر دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين برصيد 29 نقطة، وحجز مقعده في الدور ربع النهائي لكأس الملك بفوزه أمام ضمك 4-2.

ويعول فيتوريا كثيراً على مهاجمه المغربي عبدالرزاق حمدالله الذي يخوض المواجهة بمعنوياتٍ مرتفعة بعد تتويجه بلقب أفضل لاعب عربي الأسبوع الماضي، واعتلائه صدارة هدافي العالم عقب تسجيله هاتريك في مواجهة ضمك الماضية.

وفي المقابل يخوض التعاون المواجهة بظروف صعبة للغاية حيث عانى الفريق من تذبذب في المستوى، وهو ما أجبر إدارته على إقالة مدربه البرتغالي باولو سيرجيو وتعيين السعودي عبدالله عسيري مدرباً بديلاً له.

وقدّم التعاون أداءً سيئاً في آخر مواجهتين له حينما فقد فرصة المحافظة على لقبه بخسارته أمام أبها في الدور ثمن النهائي لكأس الملك، وخسر أمام الاتفاق في المرحلة السابقة من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

ويأمل المدرب السعودي عبدالله عسيري أن يتوج مع فريقه في أول مباراة رسمية له مع الفريق، حيث سيدخل المباراة بكامل قوته بتواجد جميع لاعبيه حيث أبدى جميع لاعبيه الجاهزية الكاملة لخوض اللقاء المهم.

وسوم

ads
ads

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019