بومبيو : بقتل سليماني أحبطنا هجوما إيرانيا وشيكا ومستعدون لكافة التهديدات

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الجمعة، إن الضربة الأميركية التي استهدفت قاسم سليماني “قانونية”، واصفاً خطر عدم التحرك ضد إيران بأنه “كان هائلا”، مضيفاً أنه “بقتل سليماني أحبطنا هجوما إيرانيا وشيكا”.

وقال إن قرار قتل سليماني صادق عليه الرئيس ترمب، وهو مستعد لكافة التهديدات الإيرانية.

وفي مقابلة مع شبكة “سي ان ان”، قال: “لا نسعى لحرب مع إيران ولن نقف مكتوفي الأيدي، ونرى أميركيين معرضين للخطر”.

وقال وزير الخارجية الأميركي إن العالم والأميركيين في المنطقة باتوا أكثر أمنا بعد قتل سليماني، مضيفاً أن واشنطن ستواصل العمل من أجل المصالح الأميركية في المنطقة، ومشدداً على أن إيران يجب أن تتوقف عن سلوكها بزعزعة العراق، فـ”الشعب العراقي يسعى للحد من النفوذ الإيراني في بلاده”، على حد قوله.

وقال بومبيو إن أميركا فعلت ما في وسعها لحماية المصالح الأميركية في المنطقة، مضيفاً: “نأخذ في الحسبان مخاطر شن هجمات إلكترونية إيرانية على أميركا”.

وكان بومبيو قال على “تويتر” إنه أجرى اتصالات مع الصين وبريطانيا، وأكد أن الولايات المتحدة ملتزمة بخفض التصعيد، وذلك بعد العملية الأميركية التي استهدفت قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في العراق وأدت إلى مقتله وعدد من مرافقيه خارج مطار بغداد.

وغرد بومبيو على حسابه في “تويتر” قائلاً إن قتل سليماني “إجراء دفاعي” من قبل واشنطن.

وفي وقت سابق، غرّد بومبيو، عقب الإعلان عن مقتل قائد لواء فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، بعملية أميركية، قائلاً إن العراقيين رقصوا في الشوارع من أجل الحرية، وردَّدوا “لا سليماني بعد اليوم”.

وأرفق بومبيو فيديو يظهر احتفالات العراقيين بالشوارع بعد مقتل سليماني.

وأوضح مقطع فيديو، انتشر على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، فجر الجمعة، فرحة الشباب في العراق بخبر مقتل قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، في قصف صاروخي أميركي على سيارة كانت تقله خارج مطار بغداد.

وأظهر المقطع شباباً يركضون فرحاً، حاملين علم العراق، يهتفون ويصفقون.

ويقول مصور الفيديو الذي يسمع صوته مع المقطع، إن هذه الاحتفالات عمَّت المكان عند الساعة الرابعة والنصف من فجر الجمعة، وذلك بعد الإعلان عن مقتل سليماني.

وأضاف أن تلك الجموع خرجت تحتفل ثأراً لدم مَنْ قُتِلَ على يد ميليشيات إيران في الاحتجاجات الأخيرة.

أفادت وكالة “أسوشييتد برس” الأميركية ببعض التفاصيل حول العملية، فقالت إن الغارة التي استهدفت سليماني وقعت قرب منطقة الشحن في مطار بغداد، وإن استهدافه جرى بعد لحظات من خروجه من الطائرة التي أقلته.

وأفاد مراسل “العربية” و”الحدث” في العراق أن عملية استهداف سليماني جرت الساعة الواحدة صباحاً بتوقيت بغداد، وأن هناك أنباء عن استخدام 4 صواريخ في عملية استهداف سليماني ومرافقيه.

وأضافت الوكالة أن مسؤولين عراقيين أكدوا أن جثة سليماني تمزقت إلى أجزاء.

وسوم

لا يوجد تعليقات حتى الان

Avatar

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019