الإعـدام لـ29 من أفراد جهاز المخابرات السوداني في قضية تعـذيب معلم حتى الموت

أصدرت محكمة سودانية حكماً بالإعـدام بحق 29 شخصاً من أفراد جهاز المخابرات، أدينوا بتعـذيب معلم حتى الموت، بعدما ألقي القبض عليه على خلفية الاحتجاجات ضد الرئيس السوداني السابق عمر البشير.

وكان المعلم المتوفى أحمد أبو الخير قد ألقي القبض عليه في يناير الماضي بولاية كسلا شرقي السودان، وقالت عائلته إن مسؤولين أمنيين زعموا في البداية أنه توفي نتيجة تسمم غذائي، قبل أن تكشف التحقيقات لاحقاً أن وفاته كانت نتيجة إصـابات لحقت به جراء تعذيبه.

وحكمت المحكمة في حكمها الصادر أمس (الإثنين) على 13 شخصاً آخرين بالسجن، فيما برأت 4 آخرين، في حكم ابتدائي قابل للنقض.

في السياق ذاته، رحب تجمع المهنيين السودانيين الذي قاد الاحتجاجات ضد البشير بحكم المحكمة، مبينًا أنه يعيد الثقة في القضاء السوداني، كما احتفل مواطنون احتشدوا أمام المحكمة بصدور الحكم.

وسوم

ads
ads

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الرآية الإلكترونية 2019